الصفحة السابقة

الخطاب هنا عام للناس جميعاً، وعادةً ما يأتي الخطاب الذي يطلب الإيمان عاماً لكل الناس، إنما ساعة يطلب تنفيذ حكم شرعي يقول: يا أيها الذين آمنوا.
لذلك يقول هنا: ﴿ياأيها الناس اتقوا رَبَّكُمْ..﴾ [الحج: ١] يريد أنْ يلفتهم إلى قوة الإيمان. وكلمة ﴿اتقوا رَبَّكُمْ..﴾ [الحج: ١] التقوى: أنْ تجعل بينك وبين ما أحدِّثك عنه وقايةً، أي: شيئاً يقيك العذاب الذي لا طاقةَ لك به.


الصفحة التالية
Icon