الصفحة السابقة

قوله تعالى: ﴿ياأيها النبي..﴾ [الأحزاب: ١] نداء لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ، والمنادي هو الحق سبحانه، رسول الله لقبه، واسمه محمد، واسمه أحمد كما ذُكر في القرآن، والإنسان حين يُولَد يُوضع له اسم يدل على مُسمَّاه، بحيث إذا أطلقه الواضع انصرف إلى المسمى، والقوم الذين سُمُّوا لهم محيط يُعرفون فيه، وغيرهم بنفس الأسماء لهم محيط آخر، فمحمد هذا المحيط غير محمد هذا المحيط.


الصفحة التالية
Icon