الصفحة السابقة

الفصل الأوّل حياة الحاكم
اولا: اسمه ونسبته
١) هو الإمام الحاكم أبو سعد المحسّن بن محمد بن كرّامة الجشمي البيهقي، ينتهي نسبه إلى محمد بن الحنفية بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه «١». ولا تنص بعض المصادر على تشديد اسمه

(١) انظر تاريخ بيهق لابن فندق ص ٢١٢. وجشم من قرى بيهق (معجم البلدان ٢/ ٨٤ الطبعة الأوربية) و (بيهق) ناحية كبيرة وكورة واسعة كثيرة البلدان والعمران، من نواحي نيسابور تشتمل على ثلاثمائة وإحدى وعشرين قرية، قال ياقوت: «وقد أخرجت هذه الكورة من لا يحصى من الفضلاء والعلماء والفقهاء والأدباء» وذكر أن الغالب على أهلها مذهب الرافضة.
وقال السمعاني: البيهقي: نسبة إلى (بيهق): قرى مجتمعة بنواحي نيسابور (راجع معجم البلدان ١/ ٨٠٤ والأنساب صفحة ١٠١).
ولم تذكر المصادر التي ترجمت للحاكم نسبة أخرى له، ولكن أكثر آثاره الخطية زيد عليها- على صفحة الغلاف- (البروقي) أو (البروقني) - وربما قرئت الروقني في حالة واحدة- بخط الناسخ أو مالك النسخة، وغالبا ما يكون من العلماء أو القضاة، وليس في المعجم غير (بروقان) قرية من نواحي بلخ. والصواب في هذه النسبة- فيما نرجح- (الروقني) نسبة-


الصفحة التالية
Icon