الصفحة السابقة

لَهُما قَوْلًا كَرِيماً [الإسراء: ٢٣] فمنطوقه طلب الكف عن التأفيف، فيفهم بمجرد اللغة أن العلة هى الأذى، فالضرب مطلوب الكف عنه، وهو فحوى الخطاب، فهل يجوز أن ينسخ أحدهما ويبقى الآخر، فقال فريق لا يجوز أن ينسخا إلا معا، فمتى نسخ أحدهما تبع الآخر، وقال فريق يجوز نسخ أحدهما وبقاء الآخر، والمختار الأول وهو رأى الرازى (١).
...

(١) الشوكانى: إرشاد الفحول ٢/ ٨٢٢.


الصفحة التالية
Icon