وَقَالَ الكلبي(١): قالت قريش : تزعم يا مُحَمَّد، أن مِنْ خالفك فهو في النار والله عَلِيهِ غضبان، وأن مِنْ اتبعك عَلَى دينك فهو من أهل الجنة والله عَنْهُ راضٍ ؛ فأخبرنا بمن يؤمن بك ومن (٢) لا يؤمن بك (٣). فأنزل الله تعالى هذه الآية.

(١) ذكره ابن حجر في العجاب : ٥٧٥ قال الكلبي، عن أبي صالح، عن ابن عَبَّاس، به. ولم يعزه لأحد.
(٢) في ( س ) و ( ه‍) :(( وبمن )).
(٣) لَمْ ترد في ( ب ).


الصفحة التالية
Icon