الصفحة السابقة

(٦٨) أخبرنا مُحَمَّد بن مُحَمَّد / ١٥ب/ المنصوري، قَالَ :أخبرنا علي بن عمر الحافظ (١)، قَالَ :حدثنا أبو (٢)عبد الله بن المهتدي، قَالَ :حدثنا طاهر بن عيسى بن إسحاق التميمي، قَالَ :حدثنا زهير بن عباد، قَالَ :حدثنا مصعب بن ماهان، عن سفيان الثوري، عن ابن أبي نجيح (٣)، عن مجاهد (٤)، عن عبد الرحمان بن أبي ليلى، عن كعب بن عجرة، قَالَ :مرّ به رسول الله - ﷺ - وهو يوقد تحت قدرٍ له بالحديبية، فَقَالَ :
(( أيؤذيك هَوَمُ رأسك ))؟ قَالَ :نعم، قَالَ :(( احلق ))، وأنزلت (٥) هَذِهِ الآية : ﴿ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ بِهِ أَذىً مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ﴾ [البقرة :١٩٦].
قَالَ :فالصيام :ثلاثة أيام، والصدقة :فرقٌ بين ستة مساكين، والنسك :
شاةٌ (٦).

(١) سنن الدارقطني ٢/٢٩٨.
(٢) سقطت مِنْ (س) و (ه‍) فتحرف الاسم. وانظر :إتحاف المهرة ١٣/٢٢ (١٦٣٨١).
(٣) قُرِنَ مَعَ أيوب وسيف المكي في رِوَايَة الدارقطني.
(٤) انظر :تفسير مجاهد :١٠٠، وابن أبي حاتم في تفسيره (١٧٨٤).
(٥) في ( س ) و ( ه‍) :(( فأنزل الله ))، والمثبت موافق لما في سنن الدَّارَقُطْنِيّ.
(٦) أخرجه الطيالسي (١٠٦٥)، والحميدي (٧١٠)، وأحمد ٤/٢٤٢ و٢٤٣، والبخاري ٣/١٣(١٨١٧) و(١٨١٨) و٥/١٥٧(٤١٥٩) و٧/١٥٤(٥٦٦٥)، ومسلم ٤/٢٠(١٢٠١)(٨٣)، والترمذي (٩٥٣)، والطبري في التفسير ٢/٢٣٢، وابن خزيمة(٢٦٧٧) و(٢٦٧٨)، وابن أبي حاتم في التفسير ١/٣٣٩ (١٧٨٤)، وابن حبان (٣٩٧٩)، والطبراني في الكبير ١٩/(٢٢٣) و (٢٢٤) و (٢٢٥) و (٢٢٦) و(٢٢٧) و (٢٢٩) و (٢٣٦)، والبيهقي ٥/٥٥ و٨٧، والبغوي في تفسيره ١/٢٤٨ مِنْ طريق ابن أبي نجيح، عَن مجاهد، به.


الصفحة التالية
Icon