الصفحة السابقة

سُورَة يُونُس عَلَيْهِ السَّلَام
من أَوَائِل مَا أنزل من الْقُرْآن وَهِي سُورَة تلِي تنزيلها فِي النّظم مَا بعْدهَا وَالَّذِي بعْدهَا هِيَ مَكِّيَّة غير آيَتَيْنِ وَيُقَال ثَلَاث آيَات وَالله أعلم نزلت فِي أبي بن كَعْب الْأنْصَارِيّ وَذَلِكَ أَن رَسُول الله (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) قَالَ يَا أبي إِن الله يَأْمُرنِي أَقرَأ عَلَيْك الْقُرْآن فَقَالَ أبي وَقد ذكرت هُنَاكَ فَقَالَ أَي عَيْنَيْك الْوَحْي لَك فَبكى بكاء شَدِيدا فَنزلت فِيهِ ﴿قُل بِفَضلِ اللَهِ وَبِرَحمَتِهِ فَبِذلكَ فليفرحوا هُوَ خير مِمَّا يجمعُونَ﴾
وَهَذِه الأية فَخر وَشرف لأبي بن كَعْب وَحكمهَا بَاقٍ فِي غَيرهَا وَالْآيَة الَّتِي تَلِيهَا ذمّ لقريش لأَنهم حرمُوا مَا أحل الله لَهُم وَصَارَ حكمهَا فِي كل من يفعل مثل ذَلِك إِلَى يَوْم الْقِيَامَة


الصفحة التالية
Icon