الصفحة السابقة

سُورَة طه
نزلت بِمَكَّة والإحكام فِيهَا كثير تحتوي من الْمَنْسُوخ على ثَلَاث آيَات الْآيَة الأولى قَوْله تَعَالَى ﴿وَلا تَعجَل بِالقُرآن مِن قبل أَن يقْضى إِلَيْك وحيه﴾ نسختها ﴿سنقرئك فَلَا تنسى﴾ وَمَا فِي الأَصْل الى أَخّرهُ نُسْخَة أُخْرَى ﴿وَقُل رَبِّ زِدني عِلماً﴾ هَذَا مُحكم وَذَلِكَ أَن رَسُول الله (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) لما صلى بِأَصْحَابِهِ وَقَرَأَ سُورَة النَّجْم وانتهت قِرَاءَته الى قَوْله تَعَالَى ﴿أَفَرَأَيْتُم اللات والعزى وَمَنَاة الثَّالِثَة الْأُخْرَى﴾


الصفحة التالية
Icon