0:00
0:00

﴿ تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ ( ١ ) ﴾
خسرت يدا أبي لهب وشقي بإيذائه رسول الله محمدا صلى الله عليه وسلم، وقد تحقق خسران أبي لهب.
﴿ مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ ( ٢ ) ﴾
ما أغنى عنه ماله وولده، فلن يَرُدَّا عنه شيئًا من عذاب الله إذا نزل به.
﴿ سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ ( ٣ ) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ ( ٤ ) ﴾
سيدخل نارًا متأججة.
هو وامرأته التي كانت تحمل الشوك، فتطرحه في طريق النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لأذيَّته.
﴿ فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ ( ٥ ) ﴾
في عنقها حبل محكم الفَتْلِ مِن ليف شديد خشن، تُرْفَع به في نار جهنم، ثم تُرْمى إلى أسفلها.
السورة التالية
Icon