0:00
0:00
﴿ أَهْوَنُ عَلَيْهِ ﴾ أي هين، كما يقول: فلان أوحد أي وحيد، وإني لأوجل: أي وجل. وفيه قول آخر: أي وهو أهون عليه عندكم أيها المخاطبون، لأن الإعادة عندهم أسهل من الإبتداء، وأما قوله: الله أكبر فالمعنى الله أكبر من كل شيء.
﴿ فِطْرَتَ ٱللَّهِ ٱلَّتِي فَطَرَ ٱلنَّاسَ عَلَيْهَا ﴾ أي خلقة الله التي خلق الناس عليها، وهو أن يعلموا أن لهم ربا.
السورة التالية
Icon