0:00
0:00

٨٤٣- لما نزل قوله تعالى : ﴿ ألم غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون ﴾ كذبه المشركون وقالوا للصحابة :ألا ترون ما يقول صاحبكم ؟ يزعم أن الروم ستغلب، فخاطرهم أبو بكر رضي الله عنه بإذن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما حقق الله صدقه وجاء أبو بكر رضي الله عنه بما قامرهم به قال عليه الصلاة والسلام :( هذا سحت فتصدق به وفرح المؤمنون بنصر الله، وكان قد نزل تحريم القمار بعد إذن رسول الله صلى الله عليه وسلم له في المخاطرة مع الكفار )١. ( الإحياء :٢/١٤٤ ).
١ أخرجه البيهقي في دلائل النبوة من حديث ابن عباس، وليس فيه أن ذلك كان بإذنه صلى الله عليه وسلمن والحديث عند الترمذي وحسنه دون قوله: [[هذا هذا سحت فتصدق به]] ن. كتاب أبواب التفسير حديث رقم :٣٢٠٥. ٥/١٣٤ والدر المنثور ٥/١٥ والمغنى بهامش الإحياء: ٢/١٤٤..
﴿ في روضة يحبرون ﴾.
٨٤٤- قال يحيى بن كثير١ في قوله تعالى : ﴿ في روضة يحبرون ﴾ قال :السماع في الجنة. ( نفسه :٤/٥٧٥ )
١ هو ابن درهم أبو عنان العنبري مولاهم البصري الحافظ، روى عن قرة وشعبة وعلي بن المبارك وغيرهم، وعنه بندار والفلاس وآخرون، قال النسائي: ليس به بأس، ت سنة ٢٦٥ هـ ن. تهذيب التهذيب: ١١/٢٦٦ وسير أعلام النبلاء :٩/٥٣٩..
﴿ فسبحان الله ﴾١.
١ ن. تفسير قوله تعالى: ﴿سبحان الله﴾ (يوسف: ١٠٨).
﴿ ومن آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون ﴾.
٨٤٥- فانظر إلى نعمة الله عليه، كيف نقله من تلك الذلة والقلة والخسة والقذارة، إلى هذه الرفعة والكرامة ؟ فصار موجودا بعد العدم، وحيا بعد الموت، وناطقا بعد البكم، وبصيرا بعد العمى، وقويا بعد الضعف، وعالما بعد الجهل، ومهديا بعد الضلال، وقادرا بعد العجز، وغنيا بعد الفقر، فكان في ذاته لا شيء، وأي شيء أخس من لا شيء ؟ وأي قلة من العدم المحض ؟ ثم صار بالله شيئا.
وإنما خلقه من التراب الذليل الذي يوطأ بالأقدام والنطفة القذرة بعد العدم المحض أيضا ليعرف خسة ذاته فيعرف به نفسه، وغنما أكمل النعمة عليه ليعرف بها ربه ويعلم عظمته وحلاله، وأنه لا يليق الكبرياء إلا به جل وعلا. ( روضة الطالبين وعمدة السالكين ضمن المجموعة رقم ٢ ص :٦٦ ).
﴿ فطرت الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ﴾.
٨٤٦- ﴿ فطرت الله التي فطر الناس عليها ﴾ أي كل آدمي فطر على الإيمان بالله عز وجل، بل على معرفة الأشياء على ما هي، أعني أنها كالمضمّنة فيها لقرب استعدادها للإدراك.
ثم لما كان الإيمان مركوزا في النفوس بالفطرة انقسم الناس إلى قسمين :على من أعرض فنسي وهم الكفار، وإلى من أجال خاطره فتذكر، فكان كمن حمل شهادة فنسيها بغفلة ثم تذكرها. ( الإحياء :١/١٠٣ )
٨٤٧- ﴿ فطرت الله التي فطر الناس عليها ﴾ فكل آدمي فطر على الإيمان وما جاء الأنبياء إلا بالتوحيد، ولذلك قال :( قولوا :لا إله إلا الله ). ( ميزان العمل :٣٣٥ )
٨٤٨- لكون العقل شرعا من داخل قال الله تعالى في صفة العقل : ﴿ فطرت الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ﴾ فسمى العقل دينا. ( معارج القدس في مدارج معرفة النفس :٥٨ ).
﴿ وما ءاتيتم من ربا لتربوا في أموال الناس ﴾.
٨٤٩- طلب الزيادة داخل تحت قوله تعالى : ﴿ وما ءاتيتم من ربا لتربوا في أموال الناس ﴾ فإن الربا هو الزيادة، وهذا طلب زيادة على الجملة. ( الإحياء :٢/٤٦ )
﴿ الله الذي خلقكم ثم رزقكم ﴾.
٨٥٠- ﴿ خلقكم ثم رزقكم ﴾ فدل على أن الرزق من الله لا غير، كالخلق. ( منهاج العابدين إلى جنة رب العالمين :١٩٨ ).
السورة التالية
Icon