0:00
0:00

١٧٥: ١: ١- حدثنا أبو حذيفة ثنا سفين عن رجل عن مجاهد في قوله ﴿ يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ ٱتَّقُواْ رَبَّكُمُ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ﴾ قال، آدم ﴿ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا ﴾ قال،، حواء خلقت من ضلعه. [الآية ١].
١٧٦: ٢: ٤٩- سفين عن بن أبي نجيح عن مجاهد في قول الله تعالى ﴿ ٱلَّذِي تَسَآءَلُونَ بِهِ وَٱلأَرْحَامَ ﴾ أسئلك بالله وبالرحم. [الآية ١].
١٧٧: ٣: ٥٠- سفين عن منصور عن إبراهيم مثله.١٧٨: ٤: ٥١- سفين عن خصيف عن عكرمة ﴿ ٱلَّذِي تَسَآءَلُونَ بِهِ وَٱلأَرْحَامَ ﴾ يقول، اتقوا الله، واتقوا الأرحام أن تقطعوها. [الآية ١].
١٧٩: ٥: ٤٣- سفين عن بن أبي نجيح عن مجاهد ﴿ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ ٱلْخَبِيثَ بِٱلطَّيِّبِ ﴾ قال، الحلال بالحرام. [الآية ٢].
١٨٠: ٦: ٤٥- سفين عن أبي سنان عن الضحاك ﴿ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ ٱلْخَبِيثَ بِٱلطَّيِّبِ ﴾ قال، كان أحدهم يعطي الدراهم الغش، ويأخذ الدراهم الجيد.١٨١: ٧: ٤٦- سفين عن السدي قال: كانوا يعطون الشاة المهزولة، ويأخذون السمينة.١٨٢: ٨: ٢- سفين عن بن أبي نجيح عن مجاهد في قول الله ﴿ وَلاَ تَأْكُلُوۤاْ أَمْوَالَهُمْ إِلَىٰ أَمْوَالِكُمْ ﴾ قال، الحلال مع الحرام. [الآية ٢].
١٨٣: ٩: ٤٨- سفين عن حبيب بن أبي ثابت عن طاؤوس عن بن عباس قال، قصر الرجال على أربع نسوة من أجل أموال اليتامى. [الآية ٣].
١٨٤: ١٠: ٣- سفين عن إسمعيل عن أبي ملك في قوله ﴿ ذٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلاَّ تَعُولُواْ ﴾ ألا تميلوا. [الآية ٣].
١٨٥: ١١: ٤- سفين عن يونس بن عمرو عن مجاهد، ألا تضلوا.
١٨٦: ١٢: ٥ - سفين عن السدي عن يعفور بن المغيرة بن شعبة عن علي بن أبي طالب قال، اذا اشتكا أحدكم، فليسئل امرأته ثلثة دراهم. قال سفين، أو نحوها - فليشتري بها عسلا. فليشربه بماء السماء. فيجمع الشفاء ومباركا و ﴿ هَنِيئاً مَّرِيئاً ﴾.
[الآية ٤].
١٨٧: ١٣: ٦- سفين عن منصور عن إبرهيم عن علقمة أنه كان يقول لامرأته: " اطعمينا من ذاك الهنيّ المريّ " يعني مالها، ثم يتأول ﴿ فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً ﴾.
١٨٨: ١٤: ٧- سفين عن حميد الأعرج عن مجاهد ﴿ وَلاَ تُؤْتُواْ ٱلسُّفَهَآءَ أَمْوَالَكُمُ ﴾ قال، النساء. [الآية ٥].
١٨٩: ١٥: ٨- سفين عن أبي عمرو عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن بن عباس ﴿ وَلاَ تُؤْتُواْ ٱلسُّفَهَآءَ أَمْوَالَكُمُ ﴾ قال، المرأة. قال، تقول: " أريد مرطا بكذى، أريد شيئاً بكذى "، أو تقول. هي أسفه السفهاء.١٩٠: ١٦: ٩- سفين عن رجل عن الضحاك في قول الله ﴿ ٱلَّتِي جَعَلَ ٱللَّهُ لَكُمْ قِيَٰماً ﴾ قال، لدينك ومعيشتك.
١٩١: ١٧: ١٠- سفين عن منصور عن مجاهد قال: ﴿ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِّنْهُمْ رُشْداً ﴾ قال، أن لا يخدع عن ماله ولا يسرف فيه. [الآية ٦].
١٩٢: ١٨: ١١- سفين عن ابن أبي نجيح عن مجاهد ﴿ وَمَن كَانَ فَقِيراً فَلْيَأْكُلْ بِٱلْمَعْرُوفِ ﴾ قال، القرض. [الآية ٦].
١٩٣: ١٩: ١٢- سفين عن حماد عن سعيد بن جبير مثله.١٩٤: ٢٠: ١٣- سفين عن المغيرة عن إبراهيم ﴿ وَمَن كَانَ فَقِيراً فَلْيَأْكُلْ بِٱلْمَعْرُوفِ ﴾ قال، ما سد الجوع ووارى العورة.١٩٥: ٢١: ١٤- سفين عن السدي عن من سمع بن عباس قال، يأكل بأصابعه، ولا يكتسي منه.
١٩٦: ٢٢: ١٥- سفين عن بن أبي نجيح عن مجاهد قال، واجبة على أهل الميراث ما طابت به أنفسهم في قوله ﴿ وَإِذَا حَضَرَ ٱلْقِسْمَةَ أُوْلُواْ ٱلْقُرْبَىٰ وَٱلْيَتَامَىٰ وَٱلْمَسَاكِينُ ﴾ الآية، قال، أن يرضخوا لأقاربهم، إن كان الورثة كباراً. وإن كانوا صغاراً، قال الوصي: " هم صغار، ولست أملك منه شيئاً " [الآية ٨].
١٩٧: ٢٣: ١٦- سفين عن حبيب بن أبي ثابت قال، انطلقت أنا والحكم إلى سعيد بن جبير، فسألته عن قول الله ﴿ وَلْيَخْشَ ٱلَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُواْ عَلَيْهِمْ ﴾ قال، الشهود الذين يحضرونه يقولون: " اتق الله، صِلهم، برهم، أعطهم ". ولو كانوا هم، ما فعلوا ولا حبوا أن يبقوا لأولادهم - يأمرونه ولا يفعلون هم. فأتينا مقسماً، فقال: " ما قال سعيد "؟ فأخبرناه فقال: " لا، ولكن يقولون: اتق الله - لا توص - أمسك على ولدك. ولو كان الذي يوصي له أولادهم، لأحبوا أن يوصي لهم " [الآية ٩].
١٩٨: ٢٤: ١٧- سفين عن منصور عن إبراهيم قال، كان يقال: " احكم اليتيم كما تحكم به بولدك " - يعني أن تؤدبه وتضربه كما تفعل بولدك.
١٩٩: ٢٥: ١٨- حدثنا سفين عن أبي مسكين الأودي عن إبراهيم قال، إني أكره أذر اليتيم عرة لا أخالطه. [الآية ١٠].
٢٠٠: ٢٦: ١٩- سفين عن واصل عن إبراهيم قال، اصنع اليتامى في أموالهم صنعا - يعني ان توسع عليهم في النفقة. [الآية ١٠].
٢٠١: ٢٧: ٢٠- سفين قال، بلغنا عن أصحابنا أنهم قالوا في قول الله ﴿ ٱلَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ ٱلْيَتَٰمَىٰ ظُلْماً إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَاراً ﴾ قال، حراما. [الآية ١٠].
٢٠٢: ٢٨: ٢١- سفين عن يحيى بن سعيد عن القسم بن محمد قال، كنت في حجر بن عباس، فجاءه أعرابي، فقال: " يا عباس، إن في حجري أيتاماً، ولهم إبل، ولي إبل، وأنا أمنح في إبلي وأفقر. فماذا يحل لي من ألبانها "؟ قال: " إن كنت تبغي ضالة إبله، وتلوط حوضها، وتهنىء جرباها، وتستقي عليها، فاشرب غير مضر بنسل ولا ناهك في الحلب ". [الآية ١٠].
٢٠٣: ٢٩: ٢٤- سفين عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير قال، لما نزلت ﴿ إِنَّ ٱلَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ ٱلْيَتَٰمَىٰ ظُلْماً ﴾ عزلوا أموالهم من أموالهم. فنزلت﴿ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ ٱلْيَتَامَىٰ قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ ﴾[البقرة: ٢٢٠] إلى آخر الآية. قال، فخلطوا أموالهم بأموالهم. [الآية ١٠].
٢٠٤: ٣٠: ٤٠- سفين عن أبي داود عن عكرمة عن ابن عباس قال، الضرار عند الوصية من الكبائر، ثم قرأ ﴿ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ ٱللَّهِ ﴾ إلى قوله عز وجل﴿ عَذَابٌ مُّهِينٌ ﴾[النساء: ١٤] [الآية ١٢].
٢٠٥: ٣١: ٢١- سفين عن عثمن بن الأسود عن مجاهد في قول الله ﴿ إِنَّمَا ٱلتَّوْبَةُ عَلَى ٱللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ ٱلسُّوۤءَ بِجَهَالَةٍ ﴾ قال، ما أتى من خطأ أو عمد، فهو جهالة. [الآية ١٧].
٢٠٦: ٣٢: ٢٢- سفين عن بن جريج عن عطاء مثله.
٢٠٧: ٣٣: ٣- سفين عن يعلى بن النعمن قال، أخبرني من سمع بن عمر يقول، التوبة مبسوطة للعبد ما لم يُسق. ثم قرأ ﴿ وَلَيْسَتِ ٱلتَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ ٱلسَّيِّئَاتِ حَتَّىٰ إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ ﴾ قال، يا هؤلاء، هل ترون الحضور إلا السوق. [الآية ١٨].
٢٠٨: ٣٤: ٣٣ - سفين عن التيمي عن أبي مجلز ﴿ لاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُواْ ٱلنِّسَآءَ كَرْهاً ﴾ قال، كانت الأنصار إذا مات الرجل، ألقى وليه الثوب على امرأته، فيكون أحق بها من بين الناس. [الآية ١٩].
٢٠٩: ٣٥: ٥٧- سفين عن عاصم عن زر عن أبي بن كعب أنه قال: ﴿ وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ ءَابَآؤُكُمْ مِّنَ ٱلنِّسَآءِ إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ ﴾ إلا من تاب فإِن الله كان غفوراً رحيماً. [الآية ٢٢].
٢١٠: ٣٦: ٢٥- سفين عن الأعمش عن إسمعيل بن رجاء الأسدي عن عمير، مولى بن عباس، عن بن عباس قال، يحرم من النسب سبع ومن الصهر سبع. ثم قرأ﴿ وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ ءَابَآؤُكُمْ مِّنَ ٱلنِّسَآءِ ﴾[النساء: ٢٢] و ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَٰتُكُمْ وَبَنَٰتُكُمْ ﴾.
[الآية ٢٣].
٢١١: ٣٧: ٣٨- سفين عن معمر بن راشد عن طاؤس ﴿ وَخُلِقَ ٱلإِنسَانُ ضَعِيفاً ﴾ قال، من أمر النساء. [الآية ٢٨].
٢١٢: ٣٨: ٢٩- سفين عن رجل عن مجاهد ﴿ وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَٰلِيَ ﴾ قال، هم العصب. [الآية ٣٣].
٢١٣: ٣٩: ٣٠- سفين عن رجل عن مجاهد ﴿ والذين عاقدت إيمانكم ﴾ قال، حلف كان في الجاهلية. فأمروا في الاسلام أن يعطوهم نصيبهم من المشورة والعقل والنصر. ولا ميراث. [الآية ٣٣].
٢١٤: ٤٠: ٣٢- سفين عن الأعمش قال، أعطاه أبو بكر السدس. يعني المعاقد.
٢١٥: ٤١: ٥٥- سفين عن أبي هاشم عن مجاهد في قوله ﴿ وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَٱبْعَثُواْ حَكَماً مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَماً مِّنْ أَهْلِهَآ ﴾ وتخبره بأمرها وتقول: " أنه يفعل كذى وكذى " وتقول: " أرأيت أن تعظه على شيء فاعظه ". ويبعث الرجل حكماً من قبله، فيخبره أنها تفعل كذى وكذى. ويأمرانهما بالفرقة، أن رأيا الفرقة، أو الجمع، إن رأيا الجمع. قال الله جل وعز ﴿ إِن يُرِيدَآ إِصْلَٰحاً يُوَفِّقِ ٱللَّهُ بَيْنَهُمَآ ﴾.
قال، يتصادفان، فيخبر كل واحد منهما ما قال صاحبه. ثم ينظران. فإِن كان الزرق من قبلها، أقبلا عليها - وإن كان الزرق من قبله، أقبلا عليه. وإن رأيا الفرقة، فرقا. [الآية ٣٥].
٢١٦: ٤٢: ٥٨- سفين في قول الله ﴿ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً ﴾ قال، لا تخافوا معه غيره. [الآية ٣٦].
٢١٧: ٤٣: ٣٤- سفين عن مورق أو مرزوق مولى الشعبي عن سعيد بن جبير ﴿ وَٱلصَّاحِبِ بِٱلجَنْبِ ﴾ قال، الرفيق في السفر. [الآية ٣٦].
٢١٨: ٤٤: ٣٥- سفين عن أبي الهيثم ﴿ وَٱلصَّاحِبِ بِٱلجَنْبِ ﴾ قال، امرأة الرجل.٢١٩: ٤٥: ٣٦- سفين عن جابر عن الشعبي أو عن القسم بن عبد الرحمن عن بن مسعود قال، امرأة الرجل.
٢٢٠: ٤٦: ٣٧- سفين عن بن جريج عن عبادة عن سعيد بن جبير ﴿ وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً ﴾ قال، الجنة. [الآية ٤٠].
٢٢١: ٤٧: ٢٦- سفين عن عطاء بن السايب عن أبي عبد الرحمن السلمي إن رجلاً من الأنصار صنع طعاماً. فدعا عليا وعبد الرحمن بن عوف وناساً من أصحاب النبي، صلى الله عليه وسلم. فسقاهم الخمر، فلما حضرت المغرب، قدموا علياً. فقرأ﴿ قُلْ يٰأَيُّهَا ٱلْكَافِرُونَ ﴾[الكافرون: ١].
فخلط فيها. فأنزل الله تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ ٱلصَّلَٰوةَ وَأَنْتُمْ سُكَٰرَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ ﴾.
[الآية ٤٣].
٢٢٢: ٤٨: ٥٣- سفين عن ليث عن مجاهد في قول الله جل وعز ﴿ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى ٱللَّهِ وَٱلرَّسُولِ ﴾ قال، كتاب الله وسنة رسول الله، صلى الله عليه وسلم. [الآية ٥٩].
٢٢٣: ٤٩: ٥- سفين عن المغيرة بن النعمن عن سعيد بن جبير عن بن عباس ﴿ وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً ﴾ قال، ليس لقاتل المؤمن توبة. ما نسختها آية منذ نزلت. [الآية ٩٣].
٢٢٥: ٥١: ٢٣- سفين عن قيس بن مسلم عن إبراهيم في قوله ﴿ وَلأَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ ٱللَّهِ ﴾ قال، دين الله. [الآية ١١٩].
٢٢٦: ٥٢: ٢٤- سفين عن ليث عن مجاهد مثله.
٢٢٧: ٥٣: ٢٨- سفين عن إسمعيل بن أبي خالد عن أبي بكر بن أبي زهير قال، قال أبو بكر:" كيف الإصلاح بعد هذه الآية، يا رسول الله، من يعمل سوءاً يجز به؟ فإِن عملنا سوءاً، نجز به ". فقال: " غفر الله لك، يا أبا بكر، ثلث مرات. ألست تمرض؟ ألست تنصب؟ ألست تصيبك اللاواء؟ فإِن ذلك مما تجزون به في الدنيا "[الآية ١٢٣].
٢٢٨: ٥٤: ٢٩- سفين عن الأعمش عن ذر عن يسيع قال، جاء رجل إلى علي، فقال: " يقول الله تبارك وتعالى، فالله يحكم بينكم يوم القيامة ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً، وهو ذا المؤمنين يقتلون ". فقال له علي: " ادنه - فالله يحكم بينكم يوم القيامة، ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً. [الآية ١٤١].
٢٢٩: ٥٥: ٢٧- سفين عن أبي حصين عن سعيد بن جبير عن بن عباس ﴿ وَإِن مِّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ ﴾ قال، قبل موت عيسى صلى الله عليه. [الآية ١٥٩].
٢٣٠: ٥٦: ٤١- سفين عن أبي هاشم عن مجاهد ﴿ وَإِن مِّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ ﴾ قلت: " وإن وقع أحدهم من ظهر بيت "؟ قال، وإن وقع أحدهم من ظهر بيت.
٢٣١: ٥٧: ٤٢- سفين عن أبيه سعيد بن مسروق عن رجل. لا يحفظ سفين. في قوله ﴿ قَدْ جَآءَكُمْ بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ ﴾ قال، محمد (صلى الله عليه وسلم).
﴿ وَأَنْزَلْنَآ إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً ﴾ قال الكتاب. [الآية ١٧٤].
السورة التالية
Icon