0:00
0:00

قوله جل ذكره : ﴿ بسم الله الرحمان الرحيم ﴾.
" بسم الله " اسم ملك تجمل عباده بطاعته، وتزين خدمه بعبادته وهو سبحانه لا يتجمل بطاعة المطيعين، ولا يتزين بخدمة العابدين ؛ فزينة العابدين صدار طاعتهم، وزينة العارفين حلة معرفتهم، وزينة المحبين تاج ولايتهم. . وزينة المذنبين غسل وجوههم بصوب عبرتهم.

قوله جل ذكره : ﴿ عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ ﴾.
مختلفون بشدة إنكارهم أمرَ البعث، ولالتباسِ ذلك عليهم، وكثرةِ مُساءَلتهم عنه، وكثرة مراجعتهم إلى الرسول صلى الله عليه وسلم في معناه.
تكرَّر من الله إنزال أمرِ البعث، وكم استدلَّ عليهم في حوازِه بوجوهٍ من الأمثلة. . فهذا من ذلك، يقول : ﴿ عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ ﴾ :عن الخبر العظيم ﴿ الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ ﴾ قال الله تعالى على جهة الاحتجاج عليهم.
ذَلَّلْناها لهم حتى سَكًنوها.
أوتاداً للأرضِ حتى تَمِيدَ بِهم.
ذَكَراً وأنثى، وحَسَناً وقبيحاً. . . وغير ذلك.
أي راحةً لكم، لتَنْقَطِعوا عن حركاتِكم التي تعبتم بها في نهاركم.
تُغَطَّي ظُلمتُه كلَّ شيءٍ فتسكنوا فيه.
أي وقتَ معاشِكم.
أي سبع سماوات.
أي الشمس، جعلناها سراجاً وقَّاداً مشتعلاً.
﴿ الْمُعْصِرَاتِ ﴾ الرياح التي تعْصِرُ السحاب.
﴿ مَاءً ثَجَّاجاً ﴾ مطراً صَبَّاباً.
﴿ حَبّاً ﴾ كالحنطة والشعير.
﴿ وَجَنَّاتٍ أَلْفَافاً ﴾ بساتين يَلْتَفُّ بعضُها ببعض.
وإذا قد علمتم ذلك فهلاَّ علمتم أنِّي قادرٌ على أَنْ أُعيدَ الخَلْقَ وأُقيمَ القيامة ؟
فبعدَ أن عَدَّ عليهم بعضَ وجوهِ إنعامه، وتمكينهم من منافعهم. . . قال :
﴿ إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتاً ﴾.
مضى معناه.
أي في ذلك اليوم تأتون زُمراً وجماعاتٍ.
أي :تَشَقَّقَتْ وانفطرت.
أي كالسراب.
أي ممراً. ويقال :ذات ارتقابٍ لأهلها.
أي مرجعاً.
أي دهوراً، والمعنى مُؤَبَّدين.
مضى معناه.
ثم يُعَذَّبون بعد ذلك بأنواعٍ أُخَرَ من العذاب.
أي :جُوزُوا على فرق أعمالهم. ويقال :على وفق ما سَبَقَ به التقديرُ، وجرى به الحكم.
لا يؤمنون فيرجعون الثواب ويخافون العقاب.
أي :تكذيباً.
أي :كتبناه كتاباً، وعلمناه عِلْماً.
والمسبِّحُ الزاهدُ يحصي تسبيحَه، والمهجورُ البائسُ يحصي أيامَ هجرانه، والذي هو صاحب وصالٍ لا يتفرَّغ من وَصْلِه إلى تذكُّرِ أيامه في العدد، أو الطول والقصر.
والملائكة يُحصون زلاَّت العاصين، ويكتبونها في صحائفهم. والحق سبحانه يقول :
﴿ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ كِتَاباً ﴾ فكما أحصى زَلاَّتٍ العاصين وطاعات المطيعين فكذلك أحْصَى أيامَ هجرانِ المهجورين وَأيَامَ مِحَنِ الممتحَنين، وإِنَّ لهم في ذلك لَسَلْوَةً وَنَفَساً :
ثمانٍ قد مضيْنَ بلا تلاقٍ وما في الصبر فَضْلٌ عن ثمانٍ
وكم من أقوامٍ جاوزت أيامُ فترتهم الحدَّ ! وأَرْبَتْ أوقاتُ هجرانهم على الحَصْر ! قوله جلّ ذكره : ﴿ فَذُوقُواْ فَلَن نَّزِيدَكُمْ إِِلاَّ عَذَاباً ﴾.
يا أيها المُنَعَمَّون في الجنة. . افرحوا وتمتعوا فلن نزيدكم إلا ثواباً.
أيها الكافرون. . احترقوا في النار. . ولن نزيدكم إلا عذاباً.
ويا أيها المطيعون. . افرحوا وارتعوا فلن نزيدكم إلا فَضْلاً على فَضْل.
يا أيها المساكين. . ابكوا واجزعوا فلن نزيدَكم إلاَّ عَزْلاً على عَزْل.
قوله جلّ ذكره : ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً وَكَأْساً دِهَاقاً لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلاَ كِذَّاباً جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَاباً ﴾.
مُسَلَّمٌ للمتقين ما وعدناهم به. . فهنيئاً لهم ما أَعددنا لهم من الفوزِ بالبُغْية. والظّفَرِ بالسُّؤَالِ والمُنْيَة :من حدائق وأَعنابٍ، ومن كواعبَ أَترابٍ وغير ذلك.
فيا أيها المُهَيَّمون المتَيَّمون هنيئاً لكم ما أنتم فيه اليومَ في سبيل مولاكم من تجرُّدِ وفقر، وما كلَّفَكم به من توكل وصبر، وما تجرعتم من صَدٍّ وهجر.
أحرى الملابسِ ما تَلْقَى الحبيبَ به يومَ التزاورِ في الثوب الذي خَلَعا
قوله : ﴿ لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا ﴾ آذانُهم مصونةٌ عن سماع الأغيار، وأبصارهم محفوظةٌ عن ملاحظة الرسوم والآثار.
نص مكرر لاشتراكه مع الآية ٣١: قوله جلّ ذكره : ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً وَكَأْساً دِهَاقاً لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلاَ كِذَّاباً جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَاباً ﴾.
مُسَلَّمٌ للمتقين ما وعدناهم به.. فهنيئاً لهم ما أَعددنا لهم من الفوزِ بالبُغْية. والظّفَرِ بالسُّؤَالِ والمُنْيَة :من حدائق وأَعنابٍ، ومن كواعبَ أَترابٍ وغير ذلك.
فيا أيها المُهَيَّمون المتَيَّمون هنيئاً لكم ما أنتم فيه اليومَ في سبيل مولاكم من تجرُّدِ وفقر، وما كلَّفَكم به من توكل وصبر، وما تجرعتم من صَدٍّ وهجر.
أحرى الملابسِ ما تَلْقَى الحبيبَ به يومَ التزاورِ في الثوب الذي خَلَعا
قوله : ﴿ لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا ﴾ آذانُهم مصونةٌ عن سماع الأغيار، وأبصارهم محفوظةٌ عن ملاحظة الرسوم والآثار.

نص مكرر لاشتراكه مع الآية ٣١: قوله جلّ ذكره : ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً وَكَأْساً دِهَاقاً لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلاَ كِذَّاباً جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَاباً ﴾.
مُسَلَّمٌ للمتقين ما وعدناهم به.. فهنيئاً لهم ما أَعددنا لهم من الفوزِ بالبُغْية. والظّفَرِ بالسُّؤَالِ والمُنْيَة :من حدائق وأَعنابٍ، ومن كواعبَ أَترابٍ وغير ذلك.
فيا أيها المُهَيَّمون المتَيَّمون هنيئاً لكم ما أنتم فيه اليومَ في سبيل مولاكم من تجرُّدِ وفقر، وما كلَّفَكم به من توكل وصبر، وما تجرعتم من صَدٍّ وهجر.
أحرى الملابسِ ما تَلْقَى الحبيبَ به يومَ التزاورِ في الثوب الذي خَلَعا
قوله : ﴿ لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا ﴾ آذانُهم مصونةٌ عن سماع الأغيار، وأبصارهم محفوظةٌ عن ملاحظة الرسوم والآثار.

نص مكرر لاشتراكه مع الآية ٣١: قوله جلّ ذكره : ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً وَكَأْساً دِهَاقاً لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلاَ كِذَّاباً جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَاباً ﴾.
مُسَلَّمٌ للمتقين ما وعدناهم به.. فهنيئاً لهم ما أَعددنا لهم من الفوزِ بالبُغْية. والظّفَرِ بالسُّؤَالِ والمُنْيَة :من حدائق وأَعنابٍ، ومن كواعبَ أَترابٍ وغير ذلك.
فيا أيها المُهَيَّمون المتَيَّمون هنيئاً لكم ما أنتم فيه اليومَ في سبيل مولاكم من تجرُّدِ وفقر، وما كلَّفَكم به من توكل وصبر، وما تجرعتم من صَدٍّ وهجر.
أحرى الملابسِ ما تَلْقَى الحبيبَ به يومَ التزاورِ في الثوب الذي خَلَعا
قوله : ﴿ لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا ﴾ آذانُهم مصونةٌ عن سماع الأغيار، وأبصارهم محفوظةٌ عن ملاحظة الرسوم والآثار.

نص مكرر لاشتراكه مع الآية ٣١: قوله جلّ ذكره : ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً وَكَأْساً دِهَاقاً لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلاَ كِذَّاباً جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَاباً ﴾.
مُسَلَّمٌ للمتقين ما وعدناهم به.. فهنيئاً لهم ما أَعددنا لهم من الفوزِ بالبُغْية. والظّفَرِ بالسُّؤَالِ والمُنْيَة :من حدائق وأَعنابٍ، ومن كواعبَ أَترابٍ وغير ذلك.
فيا أيها المُهَيَّمون المتَيَّمون هنيئاً لكم ما أنتم فيه اليومَ في سبيل مولاكم من تجرُّدِ وفقر، وما كلَّفَكم به من توكل وصبر، وما تجرعتم من صَدٍّ وهجر.
أحرى الملابسِ ما تَلْقَى الحبيبَ به يومَ التزاورِ في الثوب الذي خَلَعا
قوله : ﴿ لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا ﴾ آذانُهم مصونةٌ عن سماع الأغيار، وأبصارهم محفوظةٌ عن ملاحظة الرسوم والآثار.

نص مكرر لاشتراكه مع الآية ٣١: قوله جلّ ذكره : ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازاً حَدَائِقَ وَأَعْنَاباً وَكَوَاعِبَ أَتْرَاباً وَكَأْساً دِهَاقاً لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلاَ كِذَّاباً جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَاباً ﴾.
مُسَلَّمٌ للمتقين ما وعدناهم به.. فهنيئاً لهم ما أَعددنا لهم من الفوزِ بالبُغْية. والظّفَرِ بالسُّؤَالِ والمُنْيَة :من حدائق وأَعنابٍ، ومن كواعبَ أَترابٍ وغير ذلك.
فيا أيها المُهَيَّمون المتَيَّمون هنيئاً لكم ما أنتم فيه اليومَ في سبيل مولاكم من تجرُّدِ وفقر، وما كلَّفَكم به من توكل وصبر، وما تجرعتم من صَدٍّ وهجر.
أحرى الملابسِ ما تَلْقَى الحبيبَ به يومَ التزاورِ في الثوب الذي خَلَعا
قوله : ﴿ لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا ﴾ آذانُهم مصونةٌ عن سماع الأغيار، وأبصارهم محفوظةٌ عن ملاحظة الرسوم والآثار.

قوله جلّ ذكره : ﴿ رَّبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمانِ لاَ يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطاباً ﴾.
وكيف تكون للمُكَوَّن المخلوقِ الفقيرِ المسكينِ مُكْنَةٌ أَنْ يملك منه خطاباً ؟ أو يتنفَّسَ بدونه نَفَساً ؟ كلاّ. . بل هو اللَّهُ الواحدُ الجبَّار.
قوله جلّ ذكره : ﴿ يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلاَئِكَةُ صَفّاً لاَّ يَتَكَلَّمُونَ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَانُ وَقَالَ صَوَاباً ﴾.
إنما تظهر الهيبةُ على العموم لأهل الجمع في ذلك اليوم، وأمَّا الخواص وأصحابُ الحضور فَهُم أبداً بمشهدِ العِزِّ بنعت الهيبة، لا نَفَسَ لهم ولا راحة ؛ أحاط بهم سرادُقها واستولت عليهم حقائقها.
قوله جلّ ذكره : ﴿ ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَن شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَئَاباً ﴾.
هم بمشهد الحقِّ، والحَكَمُ عليهم الحقُّ، حكم عليهم بالحق، وهم مجذوبون بالحقِّ للحقِّ.
قوله جلّ ذكره : ﴿ إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً ﴾.
وهو عند أهلِ الغفلة بعيدٌ، ولكنَّه في التحقيق قريبٌ.
﴿ يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَني كُنتُ تُرَابَا ﴾.
مضوا في ذُلِّ الاختيار والتعنِّي، وبُعِثوا في حسرة التمنِّي، ولو أنهم رضوا بالتقدير لتخلَّصوا عن التمنِّي.
السورة التالية
Icon