0:00
0:00

سورة النبأ مكية وآياتها أربعون

تفسير الألفاظ :
﴿ عم ﴾ أصلها عما، أي عن ما بمعنى عن أي شيء. ﴿ يتساءلون ﴾ أي يسأل بعضهم بعضا.
تفسير المعاني :
عن أي شيء يتساءل مشركو مكة ؟
تفسير الألفاظ :
﴿ النبأ ﴾ أي الخبر
جزء ذو علاقة من تفسير الآية السابقة: تفسير المعاني :
يتساءلون عن الخبر الهائل الذي هم مختلفون فيه " كان بعضهم يسأل بعضا عن البعث ويسألون عنه الرسول استهزاء " فزجرهم الله قائلا :كلا سيعلمون هذا الأمر حق أم باطل.

تفسير الألفاظ :
﴿ كلا ﴾ كلمة ردع.
سورة النبأ مكية وآياتها أربعون
تفسير المعاني :
ثم كلا سيعلمون ذلك " كرر هذه للمبالغة ".
تفسير الألفاظ :
﴿ مهادا ﴾ المهاد الفراش والأرض. جمعه أمهدة ومهد ومهد.
تفسير المعاني :
ألم نجعل الأرض لكم فراشا ؟
تفسير الألفاظ :
﴿ أوتادا ﴾ جمع وتد وهي القطع الخشبية التي تدق حول الخيمة لتشد إليها حبالها.
تفسير المعاني :
والجبال أوتادا لتثبتها فلا تضطرب ولا تميد بكم ؟
تفسير الألفاظ :
﴿ أزواجا ﴾ أي ذكرا وأنثى.
تفسير المعاني :
وخلقناكم أزواجا ؟
تفسير الألفاظ :
﴿ سباتا ﴾ أي قطعا عن الإحساس والحركة لتستريح القوى الحيوانية ويزول كلالها، مشتق من سبته يسبته ويسبته قطعه. وسبت الرجل يسبت، ويسبت أيضا استراح.
تفسير المعاني :
وجعلنا منكم إراحة لأبدانكم من عناء الأعمال اليومية.
تفسير الألفاظ :
﴿ لباسا ﴾ أي غطاء يستتر بظلمته من أراد التخفي.
تفسير الألفاظ :
﴿ معاشا ﴾ أي وقت معاش. وقيل معاشا، أي حياة تنبعثون فيها من نومكم.
تفسير الألفاظ :
﴿ سبعا شدادا ﴾ أي سبع سماوات قويات محكمات.
تفسير الألفاظ :
﴿ وهاجا ﴾ أي متلألئا وقادا.
تفسير الألفاظ :
﴿ والمعصرات ﴾ أي السحب إذا أعصرت، أي شارفت أن تعصرها الرياح. ﴿ ثجاجا ﴾ أي منصبا بكثرة. يقال ثج الماء يثج سال، وثجه هو أساله.
تفسير الألفاظ :
﴿ ألفافا ﴾ ملتفة بعضها ببعض، جمع لف أو جمع لفيف أو جمع لف الذي هو جمع لفاء.
تفسير الألفاظ :
﴿ ميقاتا ﴾ أي حدا توقت به الدنيا.
تفسير الألفاظ :
﴿ الصور ﴾ البوق، قيل إن إسرافيل ينفخ يوم القيامة في بوق فيموت كل حي، ثم ينفخ فيه أخرى فيحيون. وعندنا أن النفخ في البوق كناية عن الدعوة للموت أو الحياة. ﴿ أفواجا ﴾ جماعات، جمع فوج،
تفسير الألفاظ :
﴿ مرصادا ﴾ موضع رصد.
تفسير الألفاظ :
﴿ للطاغين ﴾ أي للمتجاوزين للحدود. يقال طغا يطغو طغوا تجاوز الحد. ﴿ مآبا ﴾ أي مرجعا، من آب يئوب أي رجع.
تفسير الألفاظ :
﴿ أحقابا ﴾ دهورا، جمع حقب وهو ثمانون سنة، ويطلق على السنة، ويقال له الحقب أيضا.
تفسير الألفاظ :
﴿ حميما ﴾ أي ماء حارا. ﴿ وغساقا ﴾ هو ما يغسق أي يسيل من صديد أهل النار.
والشرح اللفظي كاف لإيضاح معاني بقية الصفحة.
تفسير الألفاظ :
﴿ جزاء وفاقا ﴾ أي جزاء ذا وفاق لأعمالهم أي موافقا لها.
تفسير الألفاظ :
﴿ كذابا ﴾ أي تكذيبا، وفعال بمعنى تفعيل شائع في العربية.
تفسير الألفاظ :
﴿ أحصيناه كتابا ﴾ كتابا مصدر لأحصيناه فإن الإحصاء والكتابة يتشاركان في معنى الضبط.
تفسير الألفاظ :
﴿ مفازا ﴾ أي فوزا أو موضع فوز، وهو مصدر.
تفسير الألفاظ :
﴿ وكواعب ﴾ جمع كاعب وهي الفتاة إذا كعب ثديها أي نهد. ﴿ أترابا ﴾ هن المتساويات في السن، جمع ترب. يقال :فلانة ترب فلانة أي سنها كسنها،
تفسير الألفاظ :
﴿ دهاقا ﴾ أي ملأى. يقال أدهق الحوض ملأه.
تفسير المعاني :
ويشربون في الجنة كأسا ملأى من خمر لا يسكر.
تفسير المعاني :
لا يسمعون فيها لغوا، أي كلاما لا فائدة فيه
تفسير الألفاظ :
﴿ عطاء حسابا ﴾ أي عطاء كافيا، من أحسبه الشيء أي كفاه.
تفسير المعاني :
تفضلا من ربك عليهم عطاء يكفيهم.
تفسير المعاني :
رب السماوات والأرض وما بينهما الرحمن لا يملكون منه خطابه.
تفسير الألفاظ :
﴿ يوم يقوم الروح ﴾ الروح ملك موكل على الأرواح، أو جنس الأرواح، أو جبريل، أو خلق أعظم من الملائكة.
تفسير المعاني :
يوم تقف الأرواح العليا والملائكة صفا لا يستطيع أحدهم أن يتكلم إلا إذا أذن له، وكان في قدرته أن يقول صوابا.
تفسير الألفاظ :
﴿ ذلك اليوم الحق ﴾ أي الكائن لا محالة. ﴿ مآبا ﴾ أي مرجعا، من آب يئوب أوبا وإيابا.
تفسير المعاني :
ذلك اليوم كائن، فمن شاء اتخذ إلى ثواب ربه مرجعا بالتوبة.
تفسير المعاني :
إنا أنذرناكم عذابا قريبا، يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر :يا ليتني كنت ترابا.
السورة التالية
Icon