0:00
0:00

﴿ نومكم سباتا ﴾ قطعا لأعمالكم، ويوم السبت لقطعهم العمل فيه ١.
والسبت :نوع من النعال الحسنة التخصير والتقطيع.
وقيل :السبات :النوم الممتد، سبتت٢ شعرها مدت٣ عقيصتها المفتولة ٤.
١ ذكره الماوردي في تفسيره ج٦ ص ١٨٣..
٢ في ب سبت..
٣ في أ مددت..
٤ انظر :تفسير القرطبي ج١٩ ص ١٧١، ولسان العرب مادة " سبت " ج٢ ص ٣٦..
﴿ المعصرات ﴾ السحائب التي دنت أن تمطر، كالمعصرت التي دنت من الحيض١.
١ قاله ابن قتيبة في غريبه ص ٥٠٨..
﴿ ألفافا ﴾ مجتمعة بعضها إلى بعض، جنة لفاء، وجمعها لف ثم ألفاف١، وفي الحديث :" كان عمر وعثمان وابن عمر لفا " ٢ أي :حزبا.
١ ذكره ابن قتيبة في غريبه ص ٥٠٩..
٢ الحديث ذكره ابن الجوزي في غريب الحديث ج ٢ ص ٣٢٧..
﴿ مرصادا ﴾ مفعال من الرصد ١.
١ ذكره القرطبي في تفسيره ج١٩ ص ١٧٧..
﴿ بردا ﴾ نوما١، يقال :منع البرد البرد٢.
وقيل :برد الماء والهواء ٣.
١ قاله مجاهد، والسدي. تفسير ابن الجوزي ج٩ ص ٨..
٢ أي :أذهب البرد النوم. انظر تفسير القرطبي ج١٩ ص ١٨٠..
٣ ذكره الماوردي في تفسيره ج ٦ ص ١٨٧. وقال عنه :وهو قول كثير من المفسرين..
﴿ جزاء وفاقا ٢٦ ﴾ جاريا على وفاق أعمالهم ١.
١ قاله الفراء في معانيه ج٣ ص ٢٢٩..
﴿ كذابا ﴾ كذب يكذب كذبا وكذابا. وكذب كذابا ومثله :كلم كلاما، وقضى قضاء. وقال أعرابي :القصار أفضل أم الحلق١.
١ قال ذلك الفراء في معانيه ج٣ ص ٢٢٩..
﴿ مفازا ﴾ موضع الفوز١.
١ قاله ابن قتيبة في غريبه ص ٥١٠..
﴿ دهاقا ﴾ ملاء ولاء ١.
١ أي: متتابعة على شاربيها. انظر جامع البيان ج٣٠ ص ١٨..
﴿ عطاء حسابا ﴾ كافيا.
والروح ١ :ملك عظيم يقوم وحده صفا ويقوم الملائكة صفا٢.
١ يشير إلى قوله تعالى: ﴿ يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمان وقال صوابا ﴾ الآية ٣٨..
٢ قال بنحوه ابن مسعود، وابن عباس. انظر جامع البيان ج٣٠ ص ٢٢. وقال عنه ابن عباس كثير :" وهذا قول غريب جدا " وأن المراد بالروح هم بنو آدم. انظر تفسير ابن كثير ج ٤ ص ٤٦٥، ٤٦٦..
السورة التالية
Icon